الرئيسية / الأخبار / أخبار السويد / تقرير| تقاليد عيد الفصح في السويد

تقرير| تقاليد عيد الفصح في السويد

SvenskaFlaggor

سويدن بوست/ستوكهولم:ما يميز تقاليد الشعب السويدي أنها تعتبر مناسبات للاحتفال و اجتماع العائلة و الأصدقاء . و نجد أن للدين دورا هاما في حياة المجتمع السويدي بالرغم أنه يعتبر مجتمع علماني حاليا ، وأن جذور بعض التقاليد الأخرى تعود إلى أيام الوثنيّة.

 فالسويديون شعب يهوى الاحتفالات. وإن نسي جذور بعض العادات المتّبعة فإن ذلك لا يمنعه من الاحتفال بها. و يتم الإحتفال بعيد الفصح “påsk” كل عام في مثل هذا الوقت و يعتبر هو العيد المسيحي الأكثر أهمية. عندها يتم الإحتفال بذكرى موت السيد المسيح (يسوع) وقيامته.

عيد الفصح هو اليوم مناسبة يحتفل بها معظم الناس في السويد مع الأصدقاء والعائلة. في الماضي كان من المعتاد أن يتم الصيام لمدة 40 يوما قبل العيد ، و عند حلوله كان الناس يحتفلون بانتهاء الصيام. لذلك اعتاد الناس على سبيل المثال تناول البيض. فلا يزال السويديون يتناولون الكثير من البيض فيه .كما يكون الأطفال مجازين من المدرسة لمدة أسبوع ، و قبل عيد الفصح يتنكر العديد من الأطفال بملابس ساحرة عيد الفصح. ويطرقون أبواب الناس ويتمنون لهم عيدَ سعيد.

يعتبر عيد الفصح هو العطلة الرّسميّة الأولى من فصل الربيع، ويشتاق السّويديّون بشكل خاص إلى النشاط والحماسة والبهجة بعد الشتاء المظلم الطّويل. وكما كلّ الإجازات ذات الأصول الدّينيّة، أصبح عيد الفصح تقليدًا دنيوياً بالنسبة إلى معظم السّويديّين.

وتعود رموز عيد الفصح من الساحرات الأسطوريات وأغصان البتولا مع الريش الملون بالباستيل والبيض المرسوم باليد إلى أصول مسيحية، ولكن في الوقت الراهن يُقْصَد بها غايات متعددة.و ما يميز الاحتفال هذا عن غيره على المستوى العالمي تقليد “ساحرات الفصحPåskkärringar”. إذ يتأنق الأطفال متزينين بالمراييل ومناديل الرأس والخدود المطلية باللون الأحمر ويذهبون من بيت إلى بيت في المنطقة طالبين قطع الحلوى في سلّاتهم و السعادة تغمرهم.

و كذلك من الطرق الرائعة لمشاركة الآباء والأطفال الوقت معاً هو البحث عن بيض الفصح المخبأ. إذ يصنع البيض من الورق المقوّى ويملأ بالحلويات (أو الهدايا الصغيرة) ويخبأ بعيداً ثم تقوم العائلة بإعطاء الأطفال بعض الأدلّة أو خريطة لمساعدتهم على إيجاد الكنز.وبينما تعطي كلّ العوائل بيض الورق المقوّى إلى أطفالها، إلا أنهم ليسوا حريصين جميعهم على ترتيب البحث عن كنوز البيض الفعلية، ويفضلون بدلاً من ذلك تسليمها مباشرة.

 و من الجدير بالذكر أن السويديين يستهلكون ما يقارب 6000 طن من الحلوى خلال فترة عيد الفصح و ذلك يعتبر كمية كبيرة للأفراد مقارنة مع عدد السكان الذي لا يتجاوز 10 ملايين نسمة.

علي عمر

 
شاهد أيضاً على Sweden Post TV

عن سويدن بوست

فريق عمل سويدن بوست

شاهد أيضاً

partisympatier-jpg

حزب سفاريا ديموكراتنا يزيح المحافظين من المركز الثاني في قائمة أكبر أحزاب السويد

سويدن بوست/ستوكهولم: تمكن حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني من إزاحة حزب المحافظين المعارض من المرتبة الثانية لقائمة …